كيف يمكنك أن تضمن الفوز في كل لعبة ورق؟

بدأت أفكر في هذا الأمر عندما علمني أصدقائي كيفية لعب التركس. فهي لعبة ذهنية تتطلب تركيزًا كبيرًا وفهمًا عاليًا للحركات وقيم الأوراق. فسألت نفسي، كيف لي أن أحسّن مستوى لعبي وأرفعه إلى مستوىً جديد؟ كيف أفوز أكثر مما أخسر؟ إليكم ما توصل إليه عقلي البسيط (مثل بسيط صديق سبونج بوب).

اختر الشريك المناسب

من أهم العناصر اللازمة لتحقيق سلسلة انتصارات في أي لعبة شدة هي شريك ذكي يفهم اللعبة ويفهم مداخلها ومخارجها جيدًا (خاصة في الألعاب التي تتطلب فريقين). لذلك، عندما تلعب، حاول أن يكون شريكك مثلًا هو “الأبله الخبيث” الذي تحدثنا عنه، فمظهره يخدع الفريق الآخر ويوهمهم بأنهم سيفوزون، لكن عندما تبدأ اللعبة، سيتفاجؤون به (أو بك إذا كنت انت هو الأبله الخبيث، وأنا أحييك إن كنت كذلك)، فسيخافون، وسيفقدون تركيزهم. لكن إياك واختيار العصبي (لأن غضبه يعمي تركيزه) أو الهادئ الأبله (لأنّه أبله، وإن كنت تحتاج إلى تفسير، فأخشى أنك من هذا النوع). ونصيحة من أخ لأخيه، إذا اخترت شريكًا ووجدت أنه “أبله خبيث” إياك أن تفلته أو تغيّره، لأّنك ستندم. وأخيرًا، إياك ثم إياك أن تلعب مع مبتدئ: وهو الشخص الذي لم يشاهد دكة شدة في حياته، وقرر فجأة أن يتعلمها، لأنّه “سيزهق روحك” (حرفيًا). وبعد التعب والعرق، سيخبرك عادة بأنه “زهق ولم يعد يرغب بتعلمها”. أمّا المشكلة الكبرى فتكمن في اللعب أونلاين، لأنّه قد لا يتاح لك اختيار شريكك بنفسك. لكن لا تقلق، فكّر في ذلك على أنّه اختبار لك لتلعب مع شخص لم تتعرف عليه سابقًا، وثق بي، ستخرج بخبرة أفضل وتصبح لاعبًا أفضل مما كنت عليه قبل اللعبة.

تعلم الخدع طرق العد

الركيزة الثانية من ركائز لعب الورق هي أن تتعلم جميع أو معظم الخدع التي تتطلبها لعبة الورق التي تريد لعبها. وأقصد بذلك جميع “الحركات” التي تستطيع أن تربك بها منافسك في لعبة التركس مثلًا (خاصة إن كان خبيثًا ممن يَعُدون الأوراق)، أو يمكن أن تكون ورقة إذا رميتها لشريكك في الطرنيب، سيعرف أن عليه الاستلام والعودة بالورقة التي تبحث عنها. علاوة على ذلك (وهذا تعبير يجعلك تظن أنني مثقّف)، عليك أن تتعلم عد الورق. أجل، ستصبح من الخبثاء لكن استمع إلي. هل هذا مهم فعلًا؟ دعني أعطيك مثالًا واقعيًا. كنت ألعب الطرنيب مع شريك لا أدري كيف أصنفه. مزيج من “مهرج البلاط” و”الهادئ الأبله” (فلنسمّه المفصوم عقليًا). المهم، كان دوري أن أطلب، وطلبت 8، ولم يطلب أي شخص طلبًا أعلى مني، فاخترت الديمن ليكون الطرنيب. أهم ما في اللعبة هو أن “أعُد” كم طرنيبة بين يدي وكم طرنيبة في الخارج (أي عند اللاعبين الآخرين). بدأت بلعب الديمن، وبدأت بالعد، لكنني أخطأت باعتقادي أن الطرنيب انتهى بعد الجولة الثالثة، لكن كان لا يزال هناك طرنيبة واحدة في الخارج تسببت بخسارتنا للعبة. منذ ذلك الحين، تعهدت على نفسي بأن أدرب ذاكرتي بشكل أفضل على عد الأوراق والتأكد من العدد قبل أن أتسرع بالحكم. وهذا ينطبق على الألعاب التي يُمكن لعبها بشكل فردي (مثل الهاند) والألعاب الجماعية مثل (الطرنيب أو البلوت).

الممارسة

وهذه أفضل أنصيحة اُسديها لك منذ أن بدأت بكتابة هذه المقالات: الممارسة، فكما يقول المثل: “التدرّب خير وسيلة للإتقان”. لكن كيف يمكنك التدرب لوحدك؟ بكل بساطة، من خلال لعب ألعاب الشدة أونلاين مع أشخاص آخرين، فتتعلم منهم ويتعلمون منك (على الأرجح ألّا يتعلموا منك شيئًا لكن قلت ذلك لكي أُرضي خاطرك). ستتفاجأ مع الوقت أن لعبك يتحسن، وأنك أصبحت تفهم أكثر على شريكك، وأنك أصبحت “مايسترو” في عد الأوراق (في الطرنيب والبلوت والتركس وغيرها الكثير).

تعلّم من أشخاص أكثر خبرة

في الحياة، عندما نريد نصيحة، نذهب إلى شخص أكبر منا أو أكثر خبرة منا، تمامًا كما أفعل الآن من أجلك (اشكرني في التعليقات). في وقت فراغك، زر فيديوهات على اليوتيوب مثلًا، أو زر أي موقع آخر، أو شاهد أشخاصًا آخرين أكثر خبرة يلعبون اللعبة التي تريد تعلمها. لعلك تلتقط بضعة حركات أو خدع أو طرق جديدة للعب ستبهر بها أصدقائك. هل لديك نصائح أخرى؟ هات ما لديك.

Comments

Pin It on Pinterest